• بلاتر يعلن استقالته من رئاسة الفيفا ويدعو لجمعية عمومية غير عادية
  • يوكوهاما راعي جديد لنادي شيلسي الانجليزي
احتراف الحكام
الإعادة الفورية لكشف الأخطاء التحكيمية المثيرة للجدل...نعمة أم نقمة؟
photo
الإعادة الفورية لكشف الأخطاء التحكيمية المثيرة للجدل...نعمة أم نقمة؟
السبت 19 سبتمبر 2015 - 10:18صباحا
عدد التعليقات : 0
حجم النص: |
الإعادة الفورية لكشف الأخطاء التحكيمية المثيرة للجدل...نعمة أم نقمة؟
photo
الإعادة الفورية لكشف الأخطاء التحكيمية المثيرة للجدل...نعمة أم نقمة؟

بعد أن أثار أحد الأهداف في الدوري الأميركي لكرة القدم مشكلة تحكيمية كبيرة بسبب الأخطاء التي ارتكبها الحكم الرئيسي، ظهر اقتراح جديد في عالم الساحرة المستديرة؛ وهو الإعادة الفورية لمعرفة صحة الخطأ من عدمه، فما هو هذا الاقتراح وهل هو نعمة أم نقمة؟

قدم مفوض الدوري الأميركي في الفترة الأخيرة هذا الاقتراح، ودعم تطبيقه بغية دعم الحكام ومساعدتهم على كشف حقيقة القرارات التحكيمية المثيرة للجدل، ولم يترك هذا الملف في أدراج المكتب، بل قدمه رسمياً لأعضاء اللجنة الفنية للتحكيم، منوهاً بأن إعادة اللقطة الفنية بشكل فوري قد يكون مفيداً للكرة الأميركية بغية تطويرها، لكن هذا القرار لا يمكن تطبيقه بدون موافقة الاتحاد الأميركي لكرة القدم، وبعد ذلك الفيفا بشكل أساسي.

وأجرت بعض الأندية الأميركية تجارب على الإعادة الفورية خلال المباريات وكانت ناجحة، حيثُ يرتكز هذا الاقتراح على قرارات البطاقات الحمراء وركلات الجزاء والأهداف المثيرة للجدل، وهنا يأتي دور الإعادة الفورية التي يتمُ تسجيلها من صافرة الحكم وقبل تنفيذ المخالفة والتي تستغرق حوالي دقيقة واحدة، لذلك يقول جيف أجوس رئيس المسابقات في الدوري الأميركي إن الاقتراح يمكن أن يحقق نجاحاً كبيراً.

ولو تم أخذ نظرية "أجوس" بعين الاعتبار، وأن المدة بين صافرة الخطأ وصافرة التنفيذ هي دقيقة واحدة؛ لأن القرار مثير للجدل، ويأخذ جدلا كبيرا على أرض الملعب بين اللاعبين والحكم، فإن الحكم هنا، ولو تم تطبيق هذا الاقتراح، يمكنه إعلان الخطأ ومعالجة كل ما يتبعه من احتجاجات في 20 ثانية، ليتبقى 40 ثانية يقوم خلالها الحكام المساعدون بمراجعة الحالة عبر الإعادة الفورية بشكل سريع ومناقشة الحكم الرئيسي، لمعرفة إذا كان الخطأ موجودا أو أن ركلة الجزاء صحيحة أو مشكوك في أمرها، أو أن الحالة لا تستوجب الطرد المباشر.

لكن هذا الأمر قد يكون نقمة على كرة القدم، لأن جمالية هذه الرياضة هي بأخطائها، التي تجعل من كرة القدم الرياضة الأجمل في العام والأكثر شعبية لأنها تخلق حماسا ومنافسة كبيرة، وأخطاء الحكام جزء من هذه اللعبة، فلو تم اللجوء إلى هذا الاقتراح ووافقت عليه "الفيفا" في المستقبل، فإنه سيكون تحولاً دراماتيكياً في رياضة كرة القدم 





أضف تعليقك



تعليقات القراء

أرشيف احتراف الحكام